ataba_head

المركزُ العراقيُّ لِتَوثِيقِ جَرائِمِ التّطرُّف يَستقبلُ الوزيرَ المفوضَ لشؤونِ الأديانِ في هنغاريا.

WhatsApp Image 2023-10-02 at 12.06.06 AM

استقبلَ الدكتورُ عباسُ القريشيّ رئيسُ المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرُّف الوزيرَ المفوضَ لشؤونِ الأديانِ من قبلِ رئاسة الوزراءِ المجريةِ (الهنغارية) وممثل البابا في الشرق الأوسط القس البروفيسور سيرومي صبولج  والوفد المرافق له.

وقالَ الدكتور عباس القريشي رئيسُ المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف: إنَّ الزيارةَ تهدفُ لتقريبِ وجهات النظر بين الأديان وتواصل الحوار ونشر مفاهيم التعايش السلمي بين المجتمعات عبر الوقاية من التطرّف العنيف ومنع تكرار الجرائم والإبادات.

وأضاف: أنَّ العراق تعرّض لشتى أنواع الإبادات الجماعيّة التي ارتكبتها الأنظمة المستبدة ، والجماعات التكفيرية المتطرفة إلا أنّه أصبح أكثر تماسكاً على الرغم من التنوع الثقافي والديني فيه.

بيّن أنَّ المركزَ يعمل على توثيق الإبادات التي تعرّضت لها المكونات العراقية كافة، منها العمل على توثيق الجرائم التي ارتكبها نظام البعث البائد والعصابات التكفيرية المتطرفة بحق المسيحيين.

من جانبه أثنى القس البروفيسور سيرومي صبولج على عمل المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف لما له من دور مهم في انصاف الضحايا عبر توثيق ما تعرّضوا له من انتهاكات وجرائم وإبادات.

وأضاف: أنَّ المركزَ هو خطوة مهمة في حفظ الذاكرة، وهو بعمله هذا يضاهي المراكز التوثيقية في القارة الأوربية.

وفي نهاية القاء اتفق الجانبان على استمرار التواصل والتعاون المشترك في وضع آليات الوقاية من التطرّف العنيف، توثيق جرائم الإرهاب.