ataba_head

الأسقف شمعون يونس أصلان  مسؤول كنائس بغداد للكنيسة الشرقية القديمة يزور المركزَ العراقيَّ لتوثيقِ جرائمِ التطرّفِ.

23adc605-f01a-432f-83a0-2c0cf3183d9e

استقبلَ الدكتور عباس القريشي رئيسُ المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف الأسقفَ شمعون يونس أصلان

بحث الجانبانِ جهود المركز العراقي في توثيق جرائم التطرف والإرهاب التي تعرّض لها العراقيُّونَ بمختلف طوائفهم وقومياتهم.

وفي إطار زيارته ، أبدى الأسقف شمعون يونس أصلان  إعجابَهُ الكبير بجهود المركز في توثيق انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة بحق أبناء العراق ، لما له من دور مهم في منع تكرار تلك الانتهاكات والجرائم.

وأعرب الأسقف عن إدانته لما صدر من بعض المتطرفين في الإساءة إلى القرآن الكريم ، وهو فعل متطرف لا يتماشى مع التعاليم الدينية كافة ، مؤكداً في الوقت نفسه أهمية أن تتظافر الجهور في الضغط على  الدول التي تسمح في الإساءة إلى معتقدات الآخرين ومقدساتهم.

من جانبه رحّب الدكتور عباس القريشي بهذه الزيارة

مؤكداً في الوقت نفسه أنَّ أبواب المركز مفتوحة أمام جميع المهتمين في المساعدة في رصد وتوثيق جرائم التطرّف والإرهاب بحق العراقيين.