ataba_head

الأمم المتحدة (يونتاد) تعتمد قواعد بيانات المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرُّف

الأمم المتحدة (يونتاد) تعتمد قواعد بيانات المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرُّف

الأمم المتحدة (يونتاد) تعتمد قواعد بيانات المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرُّف
الأمم المتحدة (يونتاد) تعتمد بيانات المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرف
اعتمد تقرير فريق التحقيق لتعزيز المساءلة عن جرائم داعش (يونتاد) عن مجزرة مجمع القصور الرئاسية في تكريت، التي استهدفت الأفراد الذين غادروا أكاديمية تكريت الجوية (سبايكر)، بشكل أساسي على قواعد بيانات المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرف.
فقد وردت المعلومات والأدلة المقدمة من المركز العراقي بوصفها مادة أساسية في التقرير، إذ رفدها بـ (56) مقطع فيديو يوثق روايات الناجين، و(92) صورة فوتوغرافية لجرائم مرتبطة بمجزرة سبايكر، بالإضافة إلى روايات مكتوبة، وقوائم محدثة لأسماء ضحايا المجزرة حتى شهر يناير 2024م، مع التركيز على التوزيع الجغرافي للمعلومات.

وأشار التقرير في أول صفحة إلى أن “الأدلة القيمة التي تكشف معاناة جنود سبايكر والطلاب المتطوعين” المقدمة من المركز العراقي قد أدّت أثراً كبيراً في تصنيف مجزرة سبايكر بوصفها جريمة مركبة، تتضمن جريمة الإبادة الجماعية للشيعة، وجرائم ضد الإنسانية، وجريمة حرب.
ومن الجدير بالذكر أن المركز العراقي قد أصدر الموسوعة الوثائقية لمجزرة سبايكر، التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها أكبر موسوعة متخصصة في توثيق الجرائم، وذلك في الذكرى السنوية التاسعة للمجزرة.