ataba_head

“لمناسبةِ يومِ القضاءِ العراقيِّ صدرَ كتابُ ‘قضاةٌ ضحايا الإرهابِ والتطرّفِ’ ليُوثِّقَ ضحايا القضاءِ وتأثيره البارز في ظلِّ التهديداتِ الإرهابيةِ”

IMG-20240115-WA0016

النجف الأشرف – صدرَ كتابٌ جديدٌ بعنوان “قضاةٌ ضحايا الإرهابِ والتطرّفِ” عن المركز العراقيِّ لتوثيقِ جرائمِ التَّطرّفِ، وهو الإصدارُ الأولُ من نوعهِ الَّذي يسلطُ الضوءَ على ضحايا الإرهابِ والتطرّفِ مِنَ الَّذينَ شَغِلوا مناصبَ قضائية وادعائية في العراق.

صدرَ الكتابُ لمناسبةِ يومِ القضاءِ العراقيِّ في الثالثِ والعشرينَ من كانون الثاني بجهود رئيس المركز الدكتور عباس القريشي، والقاضي كاظم الخفاجي نائب رئيس محكمة التَّمييز الاتحادية ، اللّذينِ قاما بجمع قواعدَ بياناتِ ضحايا الإرهاب والتطرُّف مِنْ أعضاءِ مجلسِ القضاءِ الأعلى في العراق – قضاة وادعاء عام – الَّذينِ نَالوا وسامَ التَّضحيةِ في سبيلِ الوطنِ وأداءِ الواجبِ على أيدي الجماعاتِ الإرهابية، والبعثية، والعصابات التكفيرية والمتطرّفة

وقد وثَّقَ الكتاب جميعَ الضحايا للمُدَّةِ من 2003م ولغاية 2024م، مستعرضًا العمليات الإرهابية التي استهدفتهم وأماكن وقوعها، مظهِرًا دورَهُم البارزَ في مكافحةِ الإرهابِ ومحاكمةِ المتورطينَ فيه.

من جانبه قالَ مديرُ المركزِ العراقيِّ لتوثيقِ جرائم التطرّفِ : ((إنَّ هذا الإصدار جاء وفاءً لدماء الشهداء وتخليدا لذكراهم وعرفانا بجهود مجلس القضاء الأعلى في تذليل التحديات وتعاونه الكبير مع المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف)).

وأتى هذا الإصدارُ في سياقِ الجهودِ المستمرةِ لتوثيق جرائم الإرهاب والتطرّف في العراق، ويُظهرُ التزامَ المركزِ بتسليطِ الضوء على ضحايا الإرهاب مِنَ الَّذين عملوا في مجال القضاء والادعاء، ومازالوا يواجهونَ تحدياتٍ كبيرةٍ في مهنتِهِم بسبب خطورة الظروف التي يعملون فيها.