ataba_head

المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرف يشارك في ندوة فكرية تخصّ جرائم حزب البعث البائد.

2

شاركَ المركزُ العراقيُّ لتوثيق جرائم التطرّف التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافية في العتبة العباسية المقدسة في الندوة الفكريّة التي أقامتها كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) والتي حملت عنوان “ملتقى ضحايا البعث/ سجناء الرأي ودروس الماضي”.

شهدت الندوة ورقتين بحثيتين قدَّم في الأولى منهما الدكتور عباس القريشي رئيس المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف ورقة بحثيّة حول ” توثيق جرائم حزب البعث، أهميته، أهدافه، نتائجه” والتي تضمّنت الحديث عن حفظ الذاكرة العراقية عبر توثيق ما تعرّض له العراقيون من جرائم وإبادات على يد النظام الديكتاتوري البعثي، منعًا لتكرار تجربة الاستبداد والظلم والتسلط التي اتبعها حزب البعث البائد.

وتحدّث الدكتور القريشي فيها أيضًا عن جهود المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف في توثيق هذه الجرائم ودراستها وفق منهجية علمية تضع المسؤولين عن ارتكابها أمام المساءلة القانونية والشرعية والتاريخية من جهة، وتحفظ حقوق الضحايا من جهة أخرى.

أما الورقة الثانية ذكر فيها الأستاذ جبار آل مهودر استذكارًا لما مرّ به في سجون حزب البعث البائد من مشاهدات في انتهاكات حقوق الإنسان عبر التعذيب النفسي والجسدي والتي وثّقها في روايته (القضبان لا تصنع سجناً) كونه أحد ضحايا إجرام هذا النظام البعثي.

وحضر الندوة التي أدارها الدكتور أحمد وزير جمعٌ من الشّخصيات الدينية والاجتماعية والإعلامية والأكاديمية.

وفي الختام اتفق المحاضرون على أهمية توثيق الإبادات والجرائم، وإيصال صوت الضحايا إلى العالم لما وقع عليهم من حيف وظلم على يد أزلام النظام البعثي البائد.

 

أكتوبر 25، 2023م