ataba_head

وزارةُ التّعليم العالي والبحثِ العلميّ تعتمدُ أرشيفَ المركزِ العراقيِّ لتوثيقِ جرائمِ التطرّفِ في وضعِ منهاجِ جرائمِ نظامِ البعثِ في العراق.

وزارةُ التّعليم العالي والبحثِ العلميّ تعتمدُ أرشيفَ المركزِ العراقيِّ لتوثيقِ جرائمِ التطرّفِ في وضعِ منهاجِ جرائمِ نظامِ البعثِ في العراق.

msg-4048710911-439663

في خطوةٍ تهدفُ إلى تعريفِ الأجيالِ القادمةِ بالجرائمِ التي ارتكبها نظامُ البعث البائد الذي تسلّط على العراقِ قرابة أربعة عقود أدرجت وزارةُ التعليم العالي والبحث العلمي جرائمَ نظامِ البعثِ المحظورِ ضمن المنهاجِ الدراسيّ في الجامعاتِ الحكوميّة والأهليّةِ كافة.

واعتمدت الوزارةُ في صياغةِ وإعدادِ المنهاجِ على الأرشيفِ الخاص في المركزِ العراقيِّ لتوثيقِ جرائمِ التطرّفِ كأحدِ مصادرِه المعتمدة في ذلك؛ لا سيما في توثيقِ جرائمِ النظامِ البائدِ الخاصة بارتكابِ الإباداتِ الجماعيّة وانتهاكاتِ حقوقِ الإنسانِ، إذ يضمّ أرشيفُ المركزِ وثائقَ تدينُ الأنشطةَ المتطرفةَ والإرهابيةَ التي اتخذها النظام البعثي في فرضِ هيمنتهِ على الحكمِ في العراق.

وفي تصريحٍ للمحتوى الرقمي قالَ الدكتورُ عباس القريشي رئيسُ المركزِ العراقيّ لتوثيق جرائم التطرف: إنَّ إدراجَ جرائمِ نظام البعث البائد ضمن المنهاج الدراسي الجامعي خطوةٌ مهمةٌ تسلّط الضوءَ على حقبة قاسية جدًا مرّ بها العراقيُّون.

وأضاف: أنّ الجيلَ الشبابي بحاجة أن يطلعَ على سلوكياتِ النظامِ البعثي البائد وحجمِ الجرائمِ وفظاعتِها التي عانى منها العراقيُّون بكافة مكوناتهم.

يُذكر أنّ المركزَ العراقيَّ لتوثيقِ جرائمِ التطرفِ يقود جهودًا في توثيق جرائم التطرّف والإرهاب كونه المركز العراقي الأول المختص بتوثيق هذا النوع من الجرائم حفظا للذاكرة والتأريخ من التزييف والتحريف.