ataba_head

أوّل كتاب إكاديميٍّ من نوعه يوثّق عمليات الإبادة الجماعية للشيعة في العالم

ORJA091555555555555555555555555555555555

صدرَ حديثاً عن المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف كتاب “عمليات الإبادة الجماعية للشيعة في العالم” للباحثة العَلوية أمل الحكيم ابنة الأستاذ في الحوزة العلمية في النجف الأشرف سماحة السيد رياض الحكيم نجل المرجع الديني محمد سعيد الحكيم “قُدِّس سرّه”.

تضمّن الكتابُ توثيقَ الإبادات الجماعيّة التي تعرّض لها الشيعةُ في العالم، وما خلّفته من جرائم قتل وتعذيب وتشريد بحقّ محبي أهل البيت “سلام الله عليهم”.

الكتابُ الذي يعدُّ الأول من نوعه في توثيق الإبادات الجماعية بحق الشيعة في العالم جاء في أربعة فصول وثّقت الباحثة من خلالها ما تعرّض له الشيعةُ في العالم من إبادات جماعيّة وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، إذ تضمّن في فصوله الأولى المناشئ والدوافع لحدوث الإبادات الجماعية، ومن ثمّ انتقلت الباحثة إلى بيان حرمة الإبادة الجماعية فقهياً وقانونياً.

أما فصوله الأخيرة تضمنت استعراضاً لحوادث الإبادة الجماعية للشيعة في العالم لا سيما في العراق ، أفغانستان ، إيران ، باكستان ، تركيا ، سوريا ، لبنان ، واليمن ، مع الصور والوثائق التي توثّق هذه الإبادات.

وحول أهمية الكتاب قال الدكتور عباس القريشي رئيس المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف  ” إنَّ ما يميز الكتاب أنّه يسلط الضوء على الجرائم الكبرى التي ارتُكبت بحق طائفة مسلمة لا لشيء سوى لأنّها تتبع أهل بيت رسول الله “صلى الله عليه وآله” .

وأضاف : أنَّ المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف ضمَّن الكتابَ مجموعةً كبيرةً من الصور والوثائق التي تدعم حقائق الإبادات الجماعية التي تعرّض لها الشيعةُ في العالم .

يُذكر أنَّ المركزَ العراقي لتوثيق جرائم التطرف يعمل على تقديم عدة دراسات توثّق لجرائم الإبادة الجماعية ، وجرائم التطرف المرتكبة من قبل الأنظمة الدكتاتورية ، والجماعات التكفيرية المتطرفة