ataba_head

“دولة خلافة داعش بين النظرية والتجربة” كتاب جديد يؤرخ لحقبة هيمنة كيان داعش التكفيري.

ORJA091

أعلن المركزُ العراقيُّ لتوثيق جرائم التطرّف عن إصدار كتابٍ جديدٍ يختصّ بدراسة جرائم التطرف جاء بعنوان” دولة خلافة داعش بين النظرية والتجربة ” لمؤلفه الدكتور أحمد عبد الله قصير ، والذي جاء في (626) صفحة.

ويتناول الكاتبُ في ستة فصول عدداً من الملفات الخطيرة الخاصة بالمنطلقات الدينية ، والآيدلوجية السياسية التي أُسست وفقها دولة الخلافة الداعشية.

ويتعرّض الكاتبُ في مقدمته إلى الجذور الأولى التي ساهمت في تأسيس كيان داعش الإرهابي ، وعلاقته بباقي التنظيمات التكفيرية الإرهابية.

كما يتعرض إلى الدور التأريخي للجماعات التكفيريّة والعلاقة بين الوهابية والسلفية، وصولاً للصياغة الجديدة للسلفية الجهادية التي نتجت من تفاعلات عددٍ من التيارات الفكريّة التكفيرية المتشددة والتي أنتجت ” كيان داعش” الذي يستند على كفرانية النظم والمجتمعات التي أباح ممارسة القتل و العنف والبطش بها .

وعلى الصعيد نفسه تناول الكاتب سوسيولوجيا مجتمع “داعش” في استغلال الإعلام والدعاية في الاستقطاب والتجنيد، وتعدد أدواتها وفعاليتها من خلال قراءة مضامين الإصدارات الإعلامية الرئيسية، بالإضافة إلى قراءة الأبعاد الفكرية ومضامين الكتب المدرسية ومحتوياتها الأيديولوجية التكفيرية التي كانت تقدمها داعش كمنج دراسي في المناطق التي هيمنت عليها.

يُذكر أنّ المركز العراقيّ لتوثيق جرائم التطرّف هو مركزٌ يُعنى بتوثيق جرائم التطرّف التي مرّت على الشعب العراقيّ، ويهتمّ بمحاور عديدة في توثيق جرائم التطرف ودراستها عبر مجموعة إصدارات توثيقية.