ataba_head

وزير العدل. المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف تجربة نوعية مهمة لتوثيق معاناة العراقيين.

97e8e0fa-c2ee-48be-9558-0e1eefafd1f3

تشرّف السيد وزير العدل  العراقي خالد شواني والوفد المرافق له بزيارة العتبة العباسية المقدسة اليوم الاثنين ١٩ /٦ / ٢٠٢٣ للاطلاع على مجمل ما تقدمه من خدمات متنوعة عبر مشاريعها.

 

وبعد أداء مراسيم الزيارة التقى السيد الوزير بالسيد الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد مرتضى مصطفى ضياء الدين ، والدكتور عباس القريشي رئيس المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف.

 

وأُجريت خلال الزيارة مناقشةُ سبل التعاون المشترك بين الوزارة والعتبة العباسية المقدسة.

 

وقال السيد خالد شواني وزير العدل: إن العتبة العباسية المقدسة لها السبق بوضع المشاريع الاستراتيجية ، ومنها مشروع المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرف الذي نعتبره تجربة فريدة ونوعية ،باعتباره يعمل في مجال حيوي ومهم يتعلق بحفظ الذاكرة العراقية.

 

وأكّد تعاون الوزارة الكامل مع المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرف في تنفيذ مشاريعه التوثيقية.

 

من جانبه قال الدكتور عباس القريشي مدير المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف إن المركز يعمل على حفظ الذاكرة عبر توثيق الابادات التي تعرّض لها العراقيون بمختلف قومياتهم.

 

مبينًا: انفتاح  المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرّف  واهتمامه بالتعاون مع وزارة العدل العراقية في تنفيذ عدة مشاريع توثيقية ، تساهم في حفظ الذاكرة العراقية من التزييف والتحريف.

 

وفي ختام اللقاء اتفق الجانبان على استمرار التعاون والتنسيق المشترك بين الوزارة والمركز ؛ لا سيما في توثيق جرائم التطرف والإرهاب التي عانى منها العراقيون جراء هيمنة الأنظمة الدكتاتورية والجماعات المتطرفة.