ataba_head

أهالي النجف يقيمون مهرجانا استذكاريا لمجزرة فندق السلام التي ارتكبها النظام البعثي المجرم عام ١٩٩١

أهالي النجف يقيمون مهرجانا استذكاريا لمجزرة فندق السلام التي ارتكبها النظام البعثي المجرم عام ١٩٩١

أحيا أبناء النجف الأشرف بمناسبة اليوم الوطني للمقابر الجماعية ذكرى الجريمة التي ارتكبها نظام البعث بحقهم والتي راح ضحيتها أكثر من ٢٥ ألف إنسان.

وكان لسماحة العلامة السيد عز الدين الحكيم كلمة أكد من خلالها على ضرورة تخليد معاناة ولا سيما العراقيون,  وحث الجهات المعنية على تخصيص هذا المكان ليكون معلما حضاريا وتوثيقيا لشهداء العراق.

ومن جانبه أكد فضيلة السيد كاظم الحسيني على ضرورة بيان تضحيات العراقيين ولم يغفل عن تحميل الغرب مسؤلية تلك الجرائم التي ارتكبها البعث الصدامي بحق العراقيين وبمرأ ومسمع الدول الغربية .

وكان لممثل رئيس الوزراء ووزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم كلمة في حفظ حقوق شهداء مجزرة فندق السلام وشهداء المقابر الجماعية


كما أن محافظ النجف الاشرف الدكتور ماجد الوائلي أشاد بالجهود المبذولة من أهالي النجف في تنظيم هكذا مهرجان وأوعد الجماهير بمخاطبة رئيس الوزراء بتخصيص أرض فندق السلام لتكون متحفا توثيقيا ونصبا تذكاريا.


من جانبه أشار الدكتور محمد عنوز رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي على ضرورة تنفيذ المطلب الجماهيري ويجب الوفاء للشهداء بعد تسويف حقوقهم طيلة ١٩ عاما.

وشهد المهرجان أيضا كلمة للسيد طالب الجعفري مدير مؤسسة الشهداء في النجف الأشرف , أشاد بها بالبطولات التي قدّمها الشهداء في مواجهة النظام البعثي البائد , ومؤكدا أن مديرية الشهداء تعمل على إنصاف ذويهم وتخليد ذكراهم.